مهرجان التفوق والإفطار الخيري السنوي التاسع

احتفال التفوق والإفطار الخيري التاسع
  • الجهة المانحة هيئة الأعمال الخيرية - دولة الإمارات
  • الفئة المستهدفة الأيتام المتفوقين وأوائل الثانوية
  • مكان التنفيذ مركز رشاد الشوا الثقافي - غزة

 

مهرجان التفوق والإفطار الخيري السنوي التاسع

 

لتكريم 1100 يتيم متميز وأوائل الثانوية العامة

 

أقامت هيئة الأعمال الخيرية الإماراتية مهرجان التفوق والإفطار الخيري التاسع وذلك على شرف تكريم أوائل القطاع من طلبة الثانوية العامة ومئات الطلبة الأيتام المتفوقين في مختلف المراحل الدراسية الذين تكفلهم الهيئة، وذلك في مركز رشاد الشوا الثقافي بغزة بحضور ممثلين عن المؤسسات التعليمية والأهلية والجمعيات الخيرية ولجان الزكاة بمحافظات غزة.

 

ابتدأ الحفل بتلاوة آيات من الذكر الحكيم ومن ثم السلام الوطني الفلسطيني تلاه السلام الوطني الإماراتي، وتخلل الاحتفال كلمة لوزارة التربية والتعليم، إضافة لكلمة للأيتام المتميزين، وكلمة الهيئة، كما تخلل الاحتفال العديد من الفقرات الاستعراضية والدبكة والنشيد وفقرة ترفيهيه للأطفال وتوزيع الهدايا على الحضور.
واستهل السيد عماد الحداد مدير مكتب الهيئة في غزة كلمته بالتهنئة لأوائل الثانوية العامة والطلبة المتفوقين من الأيتام وذويهم بالنجاح الباهر الذي حققوه رغم الحصار والأوضاع المعيشية الصعبة وظروف الحرب الأخيرة التي يعاني منها أبناء غزة، متمنياً لهم تسجيل المزيد من النجاحات في مسيرتهم التعليمية، وأكد الحداد أن الهيئة ستكرم 1100 يتيم متفوق حصل على معدل أعلى من 90% جرى تكريم نموذج منهم خلال الاحتفال.


وقدم الحداد الشكر لدولة الإمارات العربية الشقيقة قيادةً وشعباً، على وقفاتهم المباركة ومساندتهم الدائمة والمستمرة لأبناء شعبنا الفلسطيني وإلى إدارة الهيئة في مكاتبها المختلفة في بريطانيا واستراليا وإلى كل الكفلاء الذين ساهموا في نجاح الأيتام من خلال الهيئة.


وخلال كلمة وزارة التربية والتعليم العالي قال ممثلها الدكتور أنور البرعاوي الوكيل المساعد بأن الهيئة تميزت عن غيرها من المؤسسات وقدم الشكر لها ولإداراتها في الإمارات ومكتبها في قطاع غزة.


وقامت الهيئة بتوزيع الدروع والشهادات والهدايا العينية وهدية مالية بقيمة 100 دولار على طلبة الثانوية العامة الأوائل وأيتام الثانوية المتميزين، كما تم تكريم مجموعة من الأيتام الحاصلين على معدل أعلى من 99% في المراحل الدراسية، وعدد من الأمهات تحت بند (الأم المثالية) ومع صوت أذان المغرب توجه المتفوقين والأيتام وذويهم والضيوف لتناول طعام الإفطار.