مساندة الصيادين المتضررين في غزة

صيانة قارب متضرر
  • الجهة المانحة هيئة الأعمال الخيرية - بريطانيا
  • الفئة المستهدفة الصيادين المتضررين
  • مكان التنفيذ قطاع غزة

بقيمة بلغت 225 ألف دولار أمريكي

 

الهيئة تقدم معدات وأدوات صيد لصيادي قطاع غزة المتضررين

 

نفذت هيئة الأعمال الخيرية في قطاع غزة مشروع مساعدة الصيادين المتضررين جراء الحرب على غزة، حيث يهدف المشروع إلى تقديم المساعدات الضرورية لعدد 294 صياد من الصيادين الذين تضرروا بشكل كبير سواء بسبب الحرب على غزة أو جراء الاعتداءات المتكررة على الصيادين، إضافة إلى الأضرار الناتجة عن تداخل أعمال الصيادين، حيث وفرت الهيئة وعبر مكتبها في بريطانيا مجموعة من معدات ومستلزمات الصيد ومنها: الشباك بأنواعها المختلفة والكشافات والأثقال وأجهزة كشف السمك وأجهزة تحديد الاتجاه GPS، والمولدات للصيادين وغيرها..، إضافة إلى إصلاح عدد من المراكب المتضررة وبعض المعدات التي أصيبت خلال الحرب وذلك بقيمة إجمالية بلغت 225 ألف دولار.

 

وذكر م. فادي داود منسق المشروع أن الهيئة تواصلت مع الجهات المختصة لتقدم هذه المساعدات لمستحقيها، حيث تم التنسيق بشكل كامل مع وزارة الزراعة والثروة السمكية نقابة الصيادين بقطاع غزة والحصول على قائمة بأسماء مجموعة من المتضررين واحتياجاتهم المطلوبة، وقد تم توزيع تلك المعدات عليهم بشكل مباشر، إضافة إلى صيانة المراكب والمعدات.

 

وقد أشاد السيد نزار عياش نقيب الصيادين بقطاع غزة بموقف الهيئة الدائم ودعمها المستمر تجاه فئة الصيادين، وأشار إلى أهمية هذا المشروع ونتائجه العائدة على الصيادين وذويهم، حيث يمتهن قرابة 4000 صياد مهنة الصيد، يعيلون ما يزيد عن 50 ألف نسمة في قطاع غزة، وأضاف بأن هذا المشروع يسهم في كسب الرزق وتوفير فرص عمل جديدة في ظل الحصار والمضايقات والتحديات التي تواجه الصيادين بشكل يومي، حيث يتعرض الصيادون للمطاردات، والاعتقال واطلاق النار، مما يجبرهم للعمل في مساحات محدودة.

 

وقدم الصيادون المستفيدون من المشروع الشكر الجزيل لهيئة الأعمال الخيرية ومكتبها في بريطانيا على هذه الدعم الكريم وعلى ما ساهموا به من أجهزة ومعدات ومستلزمات الصيد التي تساعدهم في استمرار حياتهم وإعالة أسرهم كما ذكروا.